المجلة المصرية نون - العرب الشيعة

<div style="background-color: #ffffff;"><a href="http://www.rsspump.com/" title="rsspump">rsspump</a></div>

     
شارك أصدقائك


بحث بالموقع




القائمة الرئيسة
Add to Google

· الصفحة الأولى

· بقلم رئيس التحرير

· مقالات سياسية

· دراسات سياسية

· مقالات حرة

· مقالات في التاريخ

· مقالات في المسرح

· عالم الصحة

· صالون القصة

· صالون الإبداع

· روايات عربية كاملة

· ثقافة وفن

· حوارات فنية

· حوارات سياسية

· حوارات عامة

· الأعمال المترجمة

· النقد الادبي والفني

· نقد مسرحي

· فن تشكيلي

· قراءة في كتاب

· التعليم والتربية

· اصدارات جديدة

· ملفات ثقافية

· بأقلامهم

· أدب السيرة الذاتية

· صحافة وإعلام

· شعر الفصحى

· شعر العامية

· اعمال مسرحية

· توفيق حنا

· د.حسن نافعة

· فائز الحداد

· خيري حمدان

· أحمد ختّاوي

· علي عبد العال

· عزيز الحافظ

· حميد الحريزي

· عماد علي

· زياد صيدم



أقلام على مصرية

الناقد توفيق حنا


أحمد ختاوي


د. حسن نافعة


محيي الدين ابراهيم


عزيز الحافظ


فائز الحداد


خيري حمدان


عماد على



مستشارك الطبي

السكتة القلبية هي أهم سبب للوفاة على الإطلاق


أطفالنا مسئوليتنا والمحمول


تمارين هامة لتقوية عضلات الظهر


الحيوية بتناول مبشور قشر الموالح


سوبر سكس منتج غذائى للأزواج


للتمتع بصحتك أمشى حافى


أوديما .. مرض تجمع السوائل بالجسم


تنفك التمثيل الغذائى مشاكل وحلول


أعراض قد تكون مؤشر للأنهيار الصحى أو المعاناة من الأورام


الحلال والحرام الذبح الاسلامي (الذبح الحلال) و صحة الإنسان


الاختراق الثقافي والغذائي وراء ارتفاع معدلات الإصابة بالسكري في الوطن العربي


الأمساك وعلاجة


المرض النتيجة الحتمية لسوء الغذاء


أحذر وا الزواج من هذة الشخصيات


حضارة الآشعة والموجات


الطلاق يبدأ من الفراش ... !!!


سلامة البروستاتا الطريق نحو الصحة والفحولة


شبابنا مستقبلنا


الجنس عند الأزواج والزوجات


الوقاية من السرطان


علاج الرشح والزكام


صحتنا وخروف العيد حقائق علمية


دراسات مثيرة عن الألوان


لماذا تنحرف المرأة المتزوجة في مجتمعاتنا


تعريف الصحة


فيت جولدن


الهيباتوب :- HEBATOP ( أعشاب ـ كبسولات )


المرأة والتغذية


خطة محكمة للتخلص من الأرق


كيف تتخلصين من الوزن الزائد والتجاعيد معا


التــوتر


لزيادة الخصوبة


حوار مع الدكتور محمد سعد عبد اللطيف


ارتفاع الدهون في الدم.. مشاكله وعلاجه


المخبوزات أول قائمة الممنوعات


الزبادي كتيبة متكاملة من المضادات الحيوية ضد الأمراض


سلامة البروستاتا الطريق نحو الصحة والفحولة


قوى مناعتك وتجنب الأنفلونزا


اختراق موجه للزراعه والصناعات الغذائيه المصريه


القدم السكرى


زيادة حالات الضعف الجنسي للشباب المصريين


حموضة الجسم


(سلسلة تغذية الحالات الخاصة) .. (غذاء الحامل)


الكوليسترول


الحرب البيولوجية


المقليات والمخبوزات تحرق أكباد وقلوب المصريين


فضل الكسل الفعال والمفيد




  
مقالات سياسية: العرب الشيعة
Monday 28 November 2016 : PHP-Nuke

خليل البابلي

خليل البابلي

بقلم: خليل البابلي - العراق

khlilashoor@yahoo.com

[الانتماء العروبي ابو الجوز و اللوز تحت نعل الفرس المجوس و الانتماء الوطني ابو الفستق و البندق تحت نعل الصهيو-انجلو-اميركان]
العرب الشيعة(معتنقو ديانة الفرس المجوس السبأية الاثنا عشرية) بعد اعادة صياغة و هيكلة المجوسية ممزوجة برقي العنصر الفارسي اي المسار السياسي المؤدلج الفارسي الثأري الانتقامي ضد (الله ، الاسلام ، العرب) ، و ها نحن نعمل المقارنة.



المجلة المصرية

في زمن حكم النواصب [نواصب ساسان و المجوسية بمسمى نواصب الآلهة الثلاثة عشر (الأئمة)] للعراق(العرب المسلمون اي السنة) ، تم بناء الدولة العراقية و مدنها و انظمتها و قوانينها ، و في زمن الاثنا عشرية تم هدم هذه الدولة.
في زمن (النواصب) حكم العراق فيصل الاول ، غازي ، فيصل الثاني ، عبدالكريم قاسم ، عبدالسلام عارف ، عبدالرحمن عارف ، احمد حسن البكر ، صدام حسين ،، جميعهم رحلوا فقراء ليس لهم لا مال و لا ارصدة و لا املاك من اي صنف ، و في زمن الاثنا عشرية فأن العراق دخل احصائيات التأريخ البشرية لأعتى لصوص التأريخ للبشرية من سارقي المليارات و آثار العراق و الاستيلاء على كل مرافق الدولة و تملكها للأفراد و العوائل.
في زمن (النواصب) اسست الجامعات و المعاهد و المدارس المهنية و تخرجت الكوادر التي تدير كل شيء في البلاد بكفاءة و احتراف مهني و اشتهر العراق بنظامه التعليمي الراقي و القوي و شهدت ساحات العمل في الدول المتقدمة للكوادر و الكفاءات العراقية و تبؤها المناصب القيادية في المؤسسات و مراكز الابحاث و بيوتات المال و المصانع و المستشفيات و غيرها هناك مما جعل الشهادة العراقية تتصدر الاعفاء من شروط القبول للأجانب في تلك الدول دون اختبارات اولية للدراسات العليا و الجامعية في المانيا و فرنسا و بريطانيا و غيرها و في زمن الاثنا عشرية انهد نظام التعليم و سادت الامية و عم الجهل و تحولت الجامعات و المدارس الى يزدجرديات (حسينيات) نيَّاحَة ْ و رواديد و لطاَّمَة ْ ، و شهادات العراق اليوم لا تعترف بها حتى الدول البائسة بأنظمتها و التي من صنف ان حضرت لا تُعَدْ و ان غابت لا تُفْتَقَدْ.
في زمن (النواصب) و تحت حكمهم تخرجت كفاءات شيعية عُرِفَت و اشتهرت على المستوى العالمي من امثال عالم الفيزياء النووية جعفر ضياء جعفر و الى طبيب امراض السكر جعفر علاوي والى استاذ العلوم السياسية و العلاقات الدولية في جامعة جورج تاون الامريكية المرحوم الدكتور النجفي سعدون حمادي رجل الدبلوماسية العراقية الشهير و الى رجل الاعلام محمد سعيد الصحاف ، فحملة الشهادات العليا بالمئات في مختلف الاختصاصات الطبية و العلمية و الادبية و انتج العراق كبار الادباء و الشعراء الشيعة من الجواهري و الى بلند الحيدري و البياتي و سعدي يوسف و مظفر النواب و غيرهم ، و اما تحت حكم الاثنا عشرية فلم ينتج الا الكفاءات التي ستغير وجه [المسار البشري الحضاري...ااا] من امثال واثق بطاط ، حسين ديزل ، ابو عزرائيل ، سعد هتلر ، ابو درع ، و [الطاهرات العفيفات] حناوي أم الفتايل(حنان الفتلاوي) و عالية تكسي(لقبها السابق) اي عالية نصَيِّف و غيرهم ممن يزخر بهم العراق اليوم.
تحت حكم (النواصب) كان نظام التعليم المجاني العراقي (الفريد من نوعة في العالم) بدءاً من رياض الاطفال و الحضانة و الى الدراسات العليا و كذلك العلاج المجاني (الفريد من نوعه في العالم) الذي يقدم من اصغر علاج و الى اكبرها كلفة و الى العلاج للحالات الصعبة في الخارج و الى ادوية الامراض المزمنة و الحالات الصعبة الباهظة الكلفة مجانا من الدولة و كذلك طب الاسنان ، و الى دعم اسعار الادوية في الصيدليات الخاصة ، و الى دعم اسعار الكتب و القرطاسية و الحصة التموينية شبه المجانية بأسعارها الرمزية و في دولة الاثني عشرية الفارسية كل هذا اصبح ماضيا يُتَحَسَرُ عليه.
تحت حكم (النواصب) كان للعراق جيش وطني عروبي ذو هيبة و مرهوب الجانب ذاد عن حياض العراق ضد الفرس المجوس ايام زحف مجوس خميني و ذاد عن حياض الشمال ضد ميليشيات احزاب صهيو- برزاني – طلباني كبندقية للأيجار من قِبَلْ الصهيو-انجلو-اميركان و الفرس المجوس و من بعض الانظمة العربية و شهد العالم لمهنيته و اداءه العسكري في الدفاع عن الامة و العراق و هو الجيش الذي اسس للمغرب سلاحها الجوي و اسس لليبيا جيشها الوطني و اسس للاردن كلية الاركان و اعان اخوته في السودان و اليمن بخبراته التدريبية و القتالية ، هذا الجيش الذي لم يعرف الجلوس في الثكنات و قاتل مع اخوته الجيوش العربية برا و جوا في سوريا و مصر و الاردن و فلسطين ، هذا الجيش العراقي تخرج منه كبار الضباط و القادة و من الطيارين و خاصة طيران الجيش من الشيعة [قام الفرس المجوس بحملة تصفية جسدية لهم على يد ميليشيا بدر الفارسية و اطلاعات الفرس و الموساد و السي آي أي] ولعل من نذكر من القادة الشيعة اللواء الركن عبدالزهرة اشكارة آمر احدى الفرق المدرعة لتحرير الفاو و الفريق اول الركن عبدالواحد آل رباط آمر الحرس الجمهوري و الذي كان قائدا للفرقة 11 المشاة الآلية في معركة الحصاد الأكبر و اللواء الركن ذو الشهرة و السيط بارق عبدللة قائد احدى فرق القوات الخاصة ، هذا الجيش الذي ذاد عن محميات الخليج و مملكة آل سعود فوهبوه جزاء سنمار مع حسني مبارك و النُصَيْري حافظ تيس(اسد) و اليوم كالايتام ينتظرون زحف المجوس الفرس و ميليشياتهم السبأية الاثنا عشرية و هم و الاكراد كصيد مؤجل ، هذا الجيش العربي العراقي 100% لم يصنعه احد للعراق بل صنعه العراقيون بأدمغتهم و سواعدهم فجائت لتقاتله القوى العظمى و كل توابعهم من انظمة عربية و غير عرب مرتين 1991 ، 2003 كما قاتل بريطانيا العظمى في عام 1941 و هو جيش كان وليداً آنذاك ، و اليوم تحت معتنقي ديانة الفرس السبأية تحول الى ميليشيات فارسية مجوسية تظم الجهلة و الاميين و الساقطين اخلاقيا و من اراذل المجتمع المنبوذين من مدمني الخمر و المخدرات و اولاد السِفَاح و زناة المحارم و خريجي السجون و اهل اللواط ، هذا الجيش الميليشياوي تأتي اليه من كل العالم الصهيو-صليبي الاسلحة و الضباط لمساعدته و تعمل له غطاء و دعم جوي لينزل فتكا بالعراق و اهله و بسوريا بما لم يعتد عليه المغول و التتار و الصليبيون و بني صهيون و النازيون من سادية و وَحشية ، و اليوم امسى القادة في عراق الاثني عشرية الفارسية من عتاة محترفي الاجرام الفارسي المجوسي من ابو مهدي المهندس و هادي العامري و اهل العمائم أوس الخفاجي و قيس الخزعلي.
تحت حكم (النواصب) كان العراق بلدا زراعيا و صناعيا و انعدمت فيه الامية و تطورت الرعاية الصحية الى مصاف الدول المتطورة بشهادة المنظمات الدولية و منتجا لمعظم احتياجه الغذائي من حبوب و خضار و فاكهة و لحوم و البان و دواجن و بيض و تمور و اليوم بات بلدا متصحرا لا صناعة و لا انتاج زراعي و لا حيواني ، تحت (حكم النواصب) سعى العراق منذ عهد عبدالكريم قاسم الى تأميم نفطه و دحر شركات النهب و السيطرة الصهيو-انجلو-اوروبية و الامريكية على ثرواته بدءا من عام 1958 بقانون رقم 80 الذي اصدره عبدالكريم قاسم و وُصولا الى بداية السبعينات في عهد احمد حسن البكر حين استعاد العراق تملك نفطه ، و بأيدي الاثنا عشرية السبأية تم اهداء و وَهَب كل ثروة النفط و الغاز و غيرها الى شركات الصهيو-انجلو-اميركان و الهولنديين و الفرس المجوس كرماً و بيد [العروبي العراقي الاصيل] (هوساين شهرستاني) و ما يأتي من واردات الفتات من النفط يتم نهبه من عصابات الاجرام المافيوية لحضيرة الكلاب و الخنازير و القردة و الضواري المفترسة في المقحبة(المنطقة) الخضراء و اعادته الى بنوك الغرب و الكويت و عمان و دبي.
كل ما جرى و يجري في العراق و سوريا و اليمن و لبنان و ما ينتظر وقوعه في الكويت و البحرين و السعودية(لا سمح الله) ما كان له ان يأخذ هذا البعد و العمق في الدمار و الوحشية السادية لولا الحاضنة و رأس الحربة لمعتنقي الديانة الاثنا عشرية السبأية الفارسية و تفرعاتها النُصَيْريَّة و الاسماعيلية و الجارودية(الحوثيون).
أوَ لم يثبت بعد من ان لمعتنقي ديانة الفرس المجوس السبأية الاثناعشرية الفارسية و تفرعاتها بأن لهم انتماء عروبي ابو الجوز و اللوز تحت نعل الفرس المجوس و وَلاء وطني ابو الفستق و البندق تحت نعل الصهيو-انجلو-اميركان.
 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول PHP-Nuke
· الأخبار بواسطة masriah


أكثر مقال قراءة عن PHP-Nuke:
حوار مع ميرفت امين



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



"سجل دخولك" | دخول/تسجيل عضو | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل
  
عداد الزوار
hit counter

شخصية الأسبوع

فاتن حمامة

سيدة الشاشة العربية

1931 -  2015


المجلة المصرية

نافذة إعلامية انترنتية تهتم بالإبداع العربي تصدرها نون للترجمة والنشر وخدمات الإعلام

دار عربية مصرية وطنية تأسست بهدف المساهمة في نشر وترجمة وبث الإبداع العربي بكافة تخصصاته،

مصر - مدينة العاشر من رمضان - مول الحجاز - عمارة 1 - شقة 1


رئيس مجلس الإدارة:

محيي الدين إبراهيم


نائب رئيس مجلس الإدارة

معتز تميم


للاتصال داخل القاهرة:
الخط الساخن
موبايل: 0109198691
تليفاكس: 015353369
ايميل:

vob5@hotmail.com



المتواجدون حالياً
تم إستعراض
254312
صفحة للعرض منذ May 2007


كتب لأدباء الموقع

السر المفقود

الروائية السورية ريما الخاني


الجثمان الجزء الأول من رباعية " عربدة "

الروائي الأردني أسامة عكنان

 


ديوان"كأعمى تقودني قصبة النأي"

للشاعر الفلسطيني محمد حلمي الريشة

 


رواية اليوم الثامن

لشريف مليكة

 


كتاب ميراث الأسى

لفارس خضر


 

 

ديوان شاهدة قبر

ليحيي السماوي

 


رواية خاتم سليمان

لشريف مليكة

 


فن كتابة المسرحية

رشاد رشدي

 


مدخل الى علم الصحافة

دكتور فاروق ابوزيد

 


موسوعة عادات وتقاليد المصريين القدماء

موسوعة نادرة بالانجليزية

 


حداثة النص الشعري في المملكة العربية السعودية

د. عبدُالله بن أحمد الفَيْفي

 


مذكرات علي العشماوي

تقديم: د. سعد الدين ابراهيم

 





All logos and trademarks in this site are property of their respective owner. The comments are property of their posters, all the rest © 2005 by me.
You can syndicate our news using the file backend.php or ultramode.txt
PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
إنشاء الصفحة: 0.02 ثانية