المجلة المصرية نون - فضل الكسل الفعال والمفيد

<div style="background-color: #ffffff;"><a href="http://www.rsspump.com/" title="rsspump">rsspump</a></div>

     
شارك أصدقائك


بحث بالموقع




القائمة الرئيسة
Add to Google

· الصفحة الأولى

· بقلم رئيس التحرير

· مقالات سياسية

· دراسات سياسية

· مقالات حرة

· مقالات في التاريخ

· مقالات في المسرح

· عالم الصحة

· صالون القصة

· صالون الإبداع

· روايات عربية كاملة

· ثقافة وفن

· حوارات فنية

· حوارات سياسية

· حوارات عامة

· الأعمال المترجمة

· النقد الادبي والفني

· نقد مسرحي

· فن تشكيلي

· قراءة في كتاب

· التعليم والتربية

· اصدارات جديدة

· ملفات ثقافية

· بأقلامهم

· أدب السيرة الذاتية

· صحافة وإعلام

· شعر الفصحى

· شعر العامية

· اعمال مسرحية

· توفيق حنا

· د.حسن نافعة

· فائز الحداد

· خيري حمدان

· أحمد ختّاوي

· علي عبد العال

· عزيز الحافظ

· حميد الحريزي

· عماد علي

· زياد صيدم



أقلام على مصرية

الناقد توفيق حنا


أحمد ختاوي


د. حسن نافعة


محيي الدين ابراهيم


عزيز الحافظ


فائز الحداد


خيري حمدان


عماد على



مستشارك الطبي

السكتة القلبية هي أهم سبب للوفاة على الإطلاق


أطفالنا مسئوليتنا والمحمول


تمارين هامة لتقوية عضلات الظهر


الحيوية بتناول مبشور قشر الموالح


سوبر سكس منتج غذائى للأزواج


للتمتع بصحتك أمشى حافى


أوديما .. مرض تجمع السوائل بالجسم


تنفك التمثيل الغذائى مشاكل وحلول


أعراض قد تكون مؤشر للأنهيار الصحى أو المعاناة من الأورام


الحلال والحرام الذبح الاسلامي (الذبح الحلال) و صحة الإنسان


الاختراق الثقافي والغذائي وراء ارتفاع معدلات الإصابة بالسكري في الوطن العربي


الأمساك وعلاجة


المرض النتيجة الحتمية لسوء الغذاء


أحذر وا الزواج من هذة الشخصيات


حضارة الآشعة والموجات


الطلاق يبدأ من الفراش ... !!!


سلامة البروستاتا الطريق نحو الصحة والفحولة


شبابنا مستقبلنا


الجنس عند الأزواج والزوجات


الوقاية من السرطان


علاج الرشح والزكام


صحتنا وخروف العيد حقائق علمية


دراسات مثيرة عن الألوان


لماذا تنحرف المرأة المتزوجة في مجتمعاتنا


تعريف الصحة


فيت جولدن


الهيباتوب :- HEBATOP ( أعشاب ـ كبسولات )


المرأة والتغذية


خطة محكمة للتخلص من الأرق


كيف تتخلصين من الوزن الزائد والتجاعيد معا


التــوتر


لزيادة الخصوبة


حوار مع الدكتور محمد سعد عبد اللطيف


ارتفاع الدهون في الدم.. مشاكله وعلاجه


المخبوزات أول قائمة الممنوعات


الزبادي كتيبة متكاملة من المضادات الحيوية ضد الأمراض


سلامة البروستاتا الطريق نحو الصحة والفحولة


قوى مناعتك وتجنب الأنفلونزا


اختراق موجه للزراعه والصناعات الغذائيه المصريه


القدم السكرى


زيادة حالات الضعف الجنسي للشباب المصريين


حموضة الجسم


(سلسلة تغذية الحالات الخاصة) .. (غذاء الحامل)


الكوليسترول


الحرب البيولوجية


المقليات والمخبوزات تحرق أكباد وقلوب المصريين


فضل الكسل الفعال والمفيد




  
مستشارك الطبي: فضل الكسل الفعال والمفيد
Saturday 09 May 2009 : PHP-Nuke

بقلم ا د.محمد سعد

أستاذ الكمياء الحيوية

أستشاري التغذية

جامعة القاهره

saadhealthcare@hotmail.com

تلقفت منه الرسالة على عجل

أن الكسل والراحة مهمه لأنها تنشط روح الخلق والأبداع والتفكير بشرط أن تكون الجرعة مناسبة .. مع الأخذ في الأعتبار أننا نعيش في مجتمع يعشق قياس الزمن وتقسيمة بدقة . وقد لا حظت أنة في بعض الأحيان أن الكسل أمر مطلوب ويفتح أعيننا علي أشياء جميلة.. .. من الأمراض التي أستحدثت حاليا (مرض السرعة) فالتعرض المستمر لضغط الوقت يسبب المرض ويصيب الشخص بالعصبية والتوتر ونفاذ الصبر وتضطرب ضربات القلب تحت وطأة السرعة .. ودائما يكون الأحساس بأن السرعة التى تتحرك بها ونعمل بها غير كافية ... فـ ترتجف الجفون ... وترتعش الأيدي .. يصاحب ذلك أحساس الشخص بحالات من الخوف تعقبها حالات من المشاعر العدوانية والأكتئاب ثم فشل عمل وظائف الجسم ... وعادة الحالات التي قمت بالتعامل معها هي الحالات التي لم تنتبة لخطورة نمط حياتها الأ حينما يرقد علي سرير المرض ... ثم يبدأ التفكير في أحداث تغيير في اسلوب الحياه والبحث عن أنقاذ الصحة .
... في مجتمعنا نلمس قيمة كبرى للمال فأذا ما انتقل أرث لأحدنا يمثل ثروة فأنة يقضي وقتا طويلا في التفكير لكيفية استثمارها بأفضل عائد – أما أذا طرحنا سؤلا علي الشخص نفسة : فيم تريد أن تمضي بقية عمرك ؟ قليل من نجد لدية الأجابة ورغم أن المال والثروة يمكن مضاعفاتها .. فأن الوقت يتضاءل ويتناقص ولا رجعه له ولا يمكن مضاعفته ولكن يمكن استثماره فأذا أدركنا هذة الحقيقة .. تبدأ نظريتنا للحياة في التغير .. ذلك ان معظمنا يعتقد أن هناك الكثير من الوقت متوافر ..ذلك غير صحيح .. فالعمر محدود .. وأمامك أن تقضية في طاعة أو معصية فالطاعة .. طاعة لله في جميع اعمالك وتصرفاتك ولا يمكن ممارسة هذة الطاعة الا من خلال توازن صحي مع تحديد اولويات الحياة والأهم فالمهم ... ولكن عليك بأختيار اللحظة المناسبة كي نتمتع بالكسل والهدوء ... فحين تزداد الضغوط بصورة بالغة فالمفيد الجلوس في شمس الصباح في حديقة عامة بعيدا عن الملوثات والضوضاء ونمارس تمارين التنفس العميق أو نذهب للساحل ونستمتع بالرمال والبحر ونمشي بدون حذاء ويمكن كذلك أن نتعلم من السلحفاء أن التأني وعدم التعجل يطيل العمر ويضفي علينا الصحة والحيوية كذلك فعلينا مراعاة كيفية استهلاكنا لطاقتنا والألتفات للوقت الراهن الذي تعيشة والمناسب لعمرك مع العلم أن ليس المطلوب أدخار الطاقة ولكن المطلوب أن نحصل علي أفضل جودة مقابل الطاقة المنفقة سواء في العمل أو في وقت الفراغ وعموما فقد وجد أن الأشخاص الكسالي والملتزمين بنظامنا الغذائي فأنهم يتمتعون بالهدوء الداخلي ويعيشون فترة أطول صحيا.
كنت وأنا صغير أتسائل عن معني القوة الحيوية وتدفقها منذ أن كان عمرى ستة عشر عاما حيث كنت ممارس متفوقا للعديد من الرياضات وقد وجدت أن هناك فارق جوهرى بين حاله الهمدان الناشئه عن مسلسل الأحلام المكسورة وحالة التوهج المولودة في لحظة الأنسجام الدافئ .. ظللت أبحث طوال العمر عن الفرق بين الحالتين السابقتين فوجدت أن " الهمدان الذي يشعر بة الشاب حين يفشل في تحقيق حلم صغير سببة مادة كميائية يفرزها الجسم لحظه أنكسار الحلم .. بينما التوهج الذي يشعر بة جسم الشاب لحظة السعادة أو الفوز أو النجاح سببه أيضا مادة كميائية أخري يفرزها الجسم لحظة تحقيق الانتصار ولكن السؤال هل من الممكن أن يتناول الأنسان تلك المادة فتحدث له حالة التوهج بشكل مستمر؟؟
مستحيل لأن هناك فارق كبيرا بين المادة الكميائية المخلقة بالمعمل وبين ما يفرز بصورة طبيعية بالجسم لأن المادة الكميائية الطبيعية داخل الأنسان تتميز بما يسمية العلم بالقوة الحيوية وهذه الخاصية غير موجودة في المادة المعملية .. وللعلم فأن القوة الحيوية لا يمكن أنتاجها في المعامل في صورة كبسولة أو حقن ..
من أجل تلك الكلمة ( القوة الحيوية ) فقد تخصصت في هذا العلم – كما أنني هاوى الفلسفة في دراسة الكيمياء الحيويه .. وقد وفقنى الله ونلت درجة الدكتوراه في الكمياء الحيوية وكانت مفتاحى لدراسة فلسفة النفس البشرية بجميع أبعادها مثل علم الكيمياء
الحيوية .. التشريح .. تركيب الخلية الحية وميكانيكة عمل ورد فعل هذة النفس وتفاعلها مع البيئة علم الغذاء والتغذية وصناعات الأغذية علم النبات والحيوان علم الحركة والرياضة علم النباتات الطبية والبرية علم الكيمياء والعقاقير وكثير من العلوم الأنسانية أيضا والعلوم النفسية وهو نادرا ما تجدة في أحد العلماء في عصر التخصص الشديد وعصر الرفاهية وتغريب المجتمع وأمركتة . فحينما نرى الخلية البشرية الحية تحت الميكروسكوب فنجد أنها تختلف تماما في الشكل والحركة والتفاعلات عن الخلية المأخوذة والمدروسة من الموتي والتي تعلم عليها طلبة كليات الطب وهو ما يختلف علمي عن علم الآخرين فالعلم عندي بحث عن الطاقة والقوة والحيوية للأحياء ودراسة هذة الخلية الحية وما يمر عليها من تغيرات واستجابات وردود أفعال لحالة الحزن والفرح والتوتر والقلق والبهجة والهزيمة والأنتصار ... وقد وجدت أن الأنسان المقهور يتجمد عند درجة معينة من القزمية في العديد من جوانب حياتة – أما الأنسان الذي يملك قدرة التعبير عن نفسة بطريقة أيجابية وسليمة وحضارية فهو ينمو بشكل أفضل وبمستوي صحي أرقي من الأنسان المحبوس داخل القيود وهي أحد الأسس المستخدمة في علاجنا للمرض هو تحرير هذا الأنسان المقهور المريض من القيود التي تكبله وما يفرضة علية المجتمع لتحويلة لمريض رغما عن أرادتة ووفر له جميع وسائل المرض ويسرها له وقيدة بها – ولذا فقد نجح منهجنا في علاج جميع الحالات المرضية بنسبة 100% لمن استجاب لنا في تكسير وتحطيم القيود التي بلتة بأسم الحضارة والرفاهية وأول الطرق التي تحركك من هذا القهر هو أن تقول رأيك وأن تعبر عن نفسك وأن تعمل ما يروق لك ويكون برنامج حياتك ملتزم بنظام غذائي صحيح مناسب لسنك وعملك ورياضة خفيفة .
أن مشاعر الحرية والأنطلاق والقوة الحيوية هي الوحيدة التى تجعل صاحب التسعين عاما قادرا علي خوض تجربة عناق مكتملة مع أى أمرأة جميلة وتجعل المرأة ذات الثمانين عاما تمارس حياتها العاطفية بمنتهي الحيوية والقوة وليس هناك من العقاقير ما يحقق هذة المشاعر وأيضا فليس هناك أدوية للتخلص من الأكتئاب البشري .. ولكن علمنا يختلف عن كيماويات الآخرين ... فنحن منهجنا يصرف من صيدلية الجسم البشري التى أودعها الله في داخلنا وكان علية كأحد العلماء أن اكتشف هذة الصيدلية وأنهل منها وقد كانت لي تجارب مع المرض أثبتت هذة الحقيقة بنجاح منقطع النظير ... أن الجسم لدية القدرة علي أنتاج مضادات الأكتئاب .. التي يمكنها أن تنتصرعلي المرض وعلي أى عرض من أعراضة حتى لو كان هذا المرض هو السرطان ... حيث يوقظ الأنسان القوة الحيوية داخل الجسد .. وتلك القوة الحيوية تحتاج الي تغذية متعددة الأوجة .. تغذية لا تقتصر علي نظام غذائي فقط ولكن لنا برنامجنا المناسب علي المستوى النفسي والسلوكى والرياضي والفلسفي والعقائدى بحثا عن العلاج والابداع والشباب والحيوية .. بأستخدام المنهج المحدد بواسطتى لكل حاله لضبط الأنسان وجعلة متناغم مع لحن نسيج الكون كله .
من تجاربي الخاصة:-
ولحصول الشاب علي الحيوية الدائمة فهناك جزء هام يخص تكوين الأسرة لا تتكون أبدا برؤية فتاه جميله يقيس الرجل تفاصيلها الأنثويه – فلا توجد أمرأة تختلف عن آخري من هذة الناحية الا ببضعة مميزات هنا أو هناك – ولكن هناك اختلاف بطبيعة الحال بين خصوصية أى أنثي عن الأخرى .. هى خصوصية تهبها لسماء وتصقلها البيئة والتجربة .. وتورثها الجدات والأمهات والخالات والعمات وكذلك الجارات والصديقات تضيف الكثير من الحنكة والتدريب والدراية – وبحكم القهر التاريخي للأنوثة يتحول الرجل الي مجرد لعبة بزنبرك بين ابتسامة شفتين أو غمزة العينين أو صد الوجة بكرمشة أو لوى البوز أو استدعاء (النكيدين فورت بلكس) وهو صناعة المرأة أنة النكد الذي يجعل الرجل الحكيم يفقد لبة ويخرج من هدومة.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول PHP-Nuke
· الأخبار بواسطة masria


أكثر مقال قراءة عن PHP-Nuke:
حوار مع ميرفت امين



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



المواضيع المرتبطة

PHP-Nuke

"سجل دخولك" | دخول/تسجيل عضو | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل
  
عداد الزوار
hit counter

شخصية الأسبوع

فاتن حمامة

سيدة الشاشة العربية

1931 -  2015


المجلة المصرية

نافذة إعلامية انترنتية تهتم بالإبداع العربي تصدرها نون للترجمة والنشر وخدمات الإعلام

دار عربية مصرية وطنية تأسست بهدف المساهمة في نشر وترجمة وبث الإبداع العربي بكافة تخصصاته،

مصر - مدينة العاشر من رمضان - مول الحجاز - عمارة 1 - شقة 1


رئيس مجلس الإدارة:

محيي الدين إبراهيم


نائب رئيس مجلس الإدارة

معتز تميم


للاتصال داخل القاهرة:
الخط الساخن
موبايل: 0109198691
تليفاكس: 015353369
ايميل:

vob5@hotmail.com



المتواجدون حالياً
تم إستعراض
254299
صفحة للعرض منذ May 2007


كتب لأدباء الموقع

السر المفقود

الروائية السورية ريما الخاني


الجثمان الجزء الأول من رباعية " عربدة "

الروائي الأردني أسامة عكنان

 


ديوان"كأعمى تقودني قصبة النأي"

للشاعر الفلسطيني محمد حلمي الريشة

 


رواية اليوم الثامن

لشريف مليكة

 


كتاب ميراث الأسى

لفارس خضر


 

 

ديوان شاهدة قبر

ليحيي السماوي

 


رواية خاتم سليمان

لشريف مليكة

 


فن كتابة المسرحية

رشاد رشدي

 


مدخل الى علم الصحافة

دكتور فاروق ابوزيد

 


موسوعة عادات وتقاليد المصريين القدماء

موسوعة نادرة بالانجليزية

 


حداثة النص الشعري في المملكة العربية السعودية

د. عبدُالله بن أحمد الفَيْفي

 


مذكرات علي العشماوي

تقديم: د. سعد الدين ابراهيم

 





All logos and trademarks in this site are property of their respective owner. The comments are property of their posters, all the rest © 2005 by me.
You can syndicate our news using the file backend.php or ultramode.txt
PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
إنشاء الصفحة: 0.02 ثانية