<div style="background-color: #ffffff;"><a href="http://www.rsspump.com/" title="rsspump">rsspump</a></div>

     
شارك أصدقائك


بحث بالموقع




القائمة الرئيسة
Add to Google

· الصفحة الأولى

· بقلم رئيس التحرير

· مقالات سياسية

· دراسات سياسية

· مقالات حرة

· مقالات في التاريخ

· مقالات في المسرح

· عالم الصحة

· صالون القصة

· صالون الإبداع

· روايات عربية كاملة

· ثقافة وفن

· حوارات فنية

· حوارات سياسية

· حوارات عامة

· الأعمال المترجمة

· النقد الادبي والفني

· نقد مسرحي

· فن تشكيلي

· قراءة في كتاب

· التعليم والتربية

· اصدارات جديدة

· ملفات ثقافية

· بأقلامهم

· أدب السيرة الذاتية

· صحافة وإعلام

· شعر الفصحى

· شعر العامية

· اعمال مسرحية

· توفيق حنا

· د.حسن نافعة

· فائز الحداد

· خيري حمدان

· أحمد ختّاوي

· علي عبد العال

· عزيز الحافظ

· حميد الحريزي

· عماد علي

· زياد صيدم



أقلام على مصرية

الناقد توفيق حنا


أحمد ختاوي


د. حسن نافعة


محيي الدين ابراهيم


عزيز الحافظ


فائز الحداد


خيري حمدان


عماد على



مستشارك الطبي

السكتة القلبية هي أهم سبب للوفاة على الإطلاق


أطفالنا مسئوليتنا والمحمول


تمارين هامة لتقوية عضلات الظهر


الحيوية بتناول مبشور قشر الموالح


سوبر سكس منتج غذائى للأزواج


للتمتع بصحتك أمشى حافى


أوديما .. مرض تجمع السوائل بالجسم


تنفك التمثيل الغذائى مشاكل وحلول


أعراض قد تكون مؤشر للأنهيار الصحى أو المعاناة من الأورام


الحلال والحرام الذبح الاسلامي (الذبح الحلال) و صحة الإنسان


الاختراق الثقافي والغذائي وراء ارتفاع معدلات الإصابة بالسكري في الوطن العربي


الأمساك وعلاجة


المرض النتيجة الحتمية لسوء الغذاء


أحذر وا الزواج من هذة الشخصيات


حضارة الآشعة والموجات


الطلاق يبدأ من الفراش ... !!!


سلامة البروستاتا الطريق نحو الصحة والفحولة


شبابنا مستقبلنا


الجنس عند الأزواج والزوجات


الوقاية من السرطان


علاج الرشح والزكام


صحتنا وخروف العيد حقائق علمية


دراسات مثيرة عن الألوان


لماذا تنحرف المرأة المتزوجة في مجتمعاتنا


تعريف الصحة


فيت جولدن


الهيباتوب :- HEBATOP ( أعشاب ـ كبسولات )


المرأة والتغذية


خطة محكمة للتخلص من الأرق


كيف تتخلصين من الوزن الزائد والتجاعيد معا


التــوتر


لزيادة الخصوبة


حوار مع الدكتور محمد سعد عبد اللطيف


ارتفاع الدهون في الدم.. مشاكله وعلاجه


المخبوزات أول قائمة الممنوعات


الزبادي كتيبة متكاملة من المضادات الحيوية ضد الأمراض


سلامة البروستاتا الطريق نحو الصحة والفحولة


قوى مناعتك وتجنب الأنفلونزا


اختراق موجه للزراعه والصناعات الغذائيه المصريه


القدم السكرى


زيادة حالات الضعف الجنسي للشباب المصريين


حموضة الجسم


(سلسلة تغذية الحالات الخاصة) .. (غذاء الحامل)


الكوليسترول


الحرب البيولوجية


المقليات والمخبوزات تحرق أكباد وقلوب المصريين


فضل الكسل الفعال والمفيد




  
عزيز الحافظ: ومضة في بريق الموت الخطوف
Friday 15 July 2011 : PHP-Nuke

عزيز الحافظ

عزيز الحافظ

بقلم: عزيز الحافظ - العراق

azizalhafudh@yahoo.com



المجلة المصرية

 

 

بنظرات وجهها النِضِرات..كانت تلاعب شعاع الشمس..فتغار منها جدائل الضوء وظفائر الضياء..يداعبها فيزعل من بريق آلقها كل مجرات الفضاء السحيق..تتغنج بدلال مواقف الطفولة...فتهزم !كل من يدعي التبريق في نجوم مجرة الأرض !! تتهادى ككرة يتقاذفها أطفال...يحبو لإفيائها الحنين للبسمة وللضحكة في عينيها اللؤلوتين.. ومضة في بريق الموت... لمن يسبر إقتناصاته الهمجية ل ضحاياه...
كم أنت قاسٍ ... ايها الموت الزؤام! تقتطف رحيقا وتنتشي جذلا؟... وتمحق وردة ندية وتسحق تويجها وميسمها متبخترا بزيف الانتصار!
كم أنت بغيض أيها الموت!! وانت بمنجلك الكريه تحصد سنابلا خضراء لم يحن بعد ،حصادها وأنت صادح النشوة بجريمتك..
الاتراها.. كرة الفرح الجبلي الشاهق.. أمامك تتدحرج..بسماتها؟ وحولك تلّف بهجتها كدوران دولاب السواقي؟..وخصلات مقدم شعرها الأسود القاتمي تتسابق للرحيل عن لجينها الجبهوي! تقتنص بهجة الناظر وتعود بقافلة قتوم حزن كبوت..
وانت أيها الناصل مديتك والغامد ثورتك... مستبشرا جذلا منتشيا... تلهو بسّل نابضها الطفولي !
تيبستْ الزهرة التي رثى تيبسها الدمع نفسه بدموع والدماء بنزف والوجنات بهجران التورد ماتت الزهرة الفوّاحة عطر الألم... يُسجن جسدها الغض الطري في راحة كفين يدي التي لم تنزوي خجلا من حمل جثمانها الطري البهي ساعات قبل موارة... التراب الابدي.. راحت ورود للأبد راحت من كانت تسلية قصيرة في ومض العمر الفاني بمحياها تمتع الجميع.. وبلقياها عرف الجميع قدوم الموت لها قانصا... كانت تطفئ الأنوار متسلقة مشط أصابعها لتصل الزرّ وتفتح جرارات الملابس وترمي محتوياتها على الأرض تتغنج بملاحقاتنا لمعاقبتها
تفتح زر المروحة في الشتاء القارص
ماذا أنسى من ورود؟
أقبل الموت؟ أثناء الموت؟ بعد الموت؟
ساعد الله قلبك ياأبوها
أي قلب ملكت.. ليتلوى.. مضطجعا مكروبا ممزقا مهشما بقفص عذابه! ودمع منساب لإقل إسهامة طرف! وكتابات لم تبلغ مرحلة الحروق! كحوارق دمعك الغزير الخفاء!
لم يع أن كمهد، حمل صغيرته، جثة... ساعات وساعات ، مطبات ومطبات... توقفات وإلتفافات ، وبضعة منه ملفوفة الفم والوجه مكفنة بإنتظام وهو المختنق لاهي!
وبقساوة الاضطرار بنفسه أودعها تراب مقبرة الغير... بعيدا بعيدا بين قبور متشابهة وتلافيفا مرتجلة البناء.. هناك يضيع أثر التقصّي... وتغيب شمس التساؤل ممزقة الأطراف مجروحة الأجنحة لتترك ورودا وحدها تحلّق في فضاء المقبرة الوحشاء الصموت...
كيف حمل إنطلاقتها جثمانا معطرا بصبره؟
كيف رسم له الموت خارطة قنصها الغريبة؟
كيف قطف الموت بحصاد قبل الآوان!!! قبضة الروز ورودا؟
أغلق الموت عليه كل منافذ الولوج لشاهق ورود إلا عبر مضيقه اللؤم
هل سينال من خدها بعد اليوم إرتشاف قبلات الحياة؟
ويسرق قرصة من وجنيتها الأخاذتين...وشهقة صراخ ترتدي بعدها زي قبلة فرح أبوي؟
هل ستبقى بيديها الصغيرتين الهندسيتي العزف، التلقائيتين ،تهّز أوتار..أنياط.. شغاف الموصوف قالبا /قلبه؟ !
هل ستهز بقبضتها من حديد، حنان نداء الفؤاد الفقود؟
هل ستركض للقائه؟ وتتبسم لمحياه؟ وتطلب منه أن يلاحقها كما كان يفعل؟ هل ستطلب منه أن يبدل ملابسها لتخرج معه أنى شاءت لا شاء؟ فالمشكلة لبوسها الكفن!! فبمن يستبدله ومحلات البيع مُقفلةٌ مُقفرةٌ بتراب المقابر؟
هل ستزعل هناك كما كانت تزعل هنا؟ واي هنا وبين وهناك!!؟ يرقد صدره المُدّمر وقلبه المُستِعر؟
لست أدري...
هل هناك دموعا تتجمع في المآقي أقنص من عذب غديرها رواءا لأسكبه على درامية مشهد رحيلها بقافلة الغفلة؟
هل هناك مشاعرا تهجر كتومها المؤود لتصرخ بعذابه؟!
بيده ! ميتةَ.. سلخ فروة صغير حذائها... من أقدامٍ ياما لاحقها...
وبيده أزاح أقراطها الذهبية الجذولة التراقصّ.. المتدلية كعناقيد آلمه من أُذنيها..
وعندما نامت بين أحضان الموت اللارؤوم...وأنهالت أكوام التراب على عيونهم وجسدها سواء..
تخيلها تنهض من الأجداث! ويدها تغادر قبرها الصغير خارقة درع ترابه الهش لتخترق صدره بألم الوجل وتهز سبات قلب أبوها الحي-الميت؟!
تصرخ! ولايمليء التراب فاها!
بابا ..ماما..ألا تأخذوني معكم!!
فقد داهمني النعاس وتراقصت متناعسة.. اليقظة... وحان الآن موعد نومي اليومي بين دفء أحضانكم!!.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول PHP-Nuke
· الأخبار بواسطة masria


أكثر مقال قراءة عن PHP-Nuke:
حوار مع ميرفت امين



تقييم المقال
المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



المواضيع المرتبطة

PHP-Nuke

"سجل دخولك" | دخول/تسجيل عضو | 0 تعليقات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل
  
عداد الزوار
hit counter

شخصية الأسبوع

فاتن حمامة

سيدة الشاشة العربية

1931 -  2015


المجلة المصرية

نافذة إعلامية انترنتية تهتم بالإبداع العربي تصدرها نون للترجمة والنشر وخدمات الإعلام

دار عربية مصرية وطنية تأسست بهدف المساهمة في نشر وترجمة وبث الإبداع العربي بكافة تخصصاته،

مصر - مدينة العاشر من رمضان - مول الحجاز - عمارة 1 - شقة 1


رئيس مجلس الإدارة:

محيي الدين إبراهيم


نائب رئيس مجلس الإدارة

معتز تميم


للاتصال داخل القاهرة:
الخط الساخن
موبايل: 0109198691
تليفاكس: 015353369
ايميل:

vob5@hotmail.com



المتواجدون حالياً
تم إستعراض
305397
صفحة للعرض منذ May 2007


كتب لأدباء الموقع

السر المفقود

الروائية السورية ريما الخاني


الجثمان الجزء الأول من رباعية " عربدة "

الروائي الأردني أسامة عكنان

 


ديوان"كأعمى تقودني قصبة النأي"

للشاعر الفلسطيني محمد حلمي الريشة

 


رواية اليوم الثامن

لشريف مليكة

 


كتاب ميراث الأسى

لفارس خضر


 

 

ديوان شاهدة قبر

ليحيي السماوي

 


رواية خاتم سليمان

لشريف مليكة

 


فن كتابة المسرحية

رشاد رشدي

 


مدخل الى علم الصحافة

دكتور فاروق ابوزيد

 


موسوعة عادات وتقاليد المصريين القدماء

موسوعة نادرة بالانجليزية

 


حداثة النص الشعري في المملكة العربية السعودية

د. عبدُالله بن أحمد الفَيْفي

 


مذكرات علي العشماوي

تقديم: د. سعد الدين ابراهيم

 





All logos and trademarks in this site are property of their respective owner. The comments are property of their posters, all the rest © 2005 by me.
You can syndicate our news using the file backend.php or ultramode.txt
PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
إنشاء الصفحة: 0.02 ثانية